همسات الأوابين
أهلاً ومرحباً بك زائراً عزيـزا للمنتدى
ونرحب بآرائك ومشاركــــــــــــاتك
سجـــل هنا لمشاهدة كافة الموضوعـــات

إنها كنز فكوني مثلها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إنها كنز فكوني مثلها

مُساهمة من طرف أرجو رحمة ربي في الثلاثاء مايو 12, 2015 6:19 pm

الزوجة الصالحة كنز الرجل

هكذا جاء الإسلام ليعلي من شأن المرأة ويرفعها إلى أعلى المنازل ، بل جعل الزوجة الصالحة كنز


ففي الحديث لمَّا نزلت هذِهِ الآيةُ : ( وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ )كبُرَ ذلِكَ علَى المسلِمينَ فقالوا يا نبيَّ اللَّهِ إنَّهُ كبرَ علَى أصحابِكَ هذِهِ الآيةُ فقالَ : " إنَّه ما فرضَ الزكاةَ إلَّا ليطيِّبَ ما بَقيَ من أموالِكُم " فَكَبَّرَ عمرُ ثمَّ قالَ : " ألا أخبرُكم بخيرِ ما يَكْنزُ المرءُ المرأةُ الصَّالحةُ ، إذا نظرَ إليها تَسرُّهُ وإذا أمرَها أطاعَتهُ وإذا غابَ عنها حفِظتهُ"

قال الألباني رجال إسناده ثقات، ولكن له علة خفية


ويقول صلى الله عليه وسلم : " الدُّنيا كلُّها متاعٌ ، و خيرُ متاعِ الدنيا المرأة الصالحة "

صححه الألباني


ولهذا جاء الأمر باختيار الزوجة الصالحة فقال صلى الله عليه وسلم : " تُنكَحُ المرأةُ لأربَعٍ : لمالِها ولحَسَبِها وجَمالِها ولدينها، فاظفَرْ بذاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَداكَ "




فلماذا الزوجة الصالحة أجمل ما في الدنيا حتى لو لم تكن جميلة أو ذات حسب ونسب ؟؟


الزوجة الصالحة تراقب الله في أسلوبها في التعامل مع زوجها وتبتغي بها وجه الله قبل أن تبتغي إرضاء زوجها


فتطيعه في كل ما يأمرها به مادامت قادرة على تنفيذه وطالما لا يخالف شرع الله


وإذا أغضبها زوجها تذكرت قوله تعالى (والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس )..........فعفت عنه ورضت ابتغاء لوجه الله .


وإذا نقص في حقها فهي تصبر ابتغاء أجر الصابرين


ولا تخرج من بيتها إلا بإذن زوجها ولا تسمح بدخول أحد إلى بيتها إلا بإذنه أيضا


ولا تكلف زوجها فوق طاقته ولا تكلفه فوق ما يحتمل فلا تسرف ولا تتصرف في أمواله إلا بإذنه


وإذا غاب عنها زوجها حفظته في نفسها ومالها وولدها


وهي عون لزوجها في دينه تذكره إذا نسي وتشجعه إذا تكاسل وتأخذ بيده نحو القمة بهمة عالية ليكونوا معا في الجنة .


وهي تتزين وتتلبس وتعتني بأناقتها وبتدليل زوجها وبتجهيز ما يحب من مطعم ومشرب وتغنيه في نفسها بما يشتهيه ............كل ذلك بجانب حبها له هو ابتغاءها وجه الله


و هي تحتسب كل شيء تفعله لوجه الله وإبتغاء جنة عرضها السموات والأرض ، فصبرها على زوجها ليس ضعفا ، ومن ترك شيئاً لله أبدله الله خيراً منه ،
فسبب تصرفاتها تلك يشعر الزوج بمحبة جارفة نحوها وهذا بفضل الله ونعمته عليها وهذا بداية الأجر في الدنيا قبل الأخرة





وعلى النقيض من ذلك هناك زوجات يفرضن على أزواجهن شخصيتهن فرضاً فتراه لا يخطو خطوة إلا بإذنها ولا يقدم على عمل إلا بعد أن يعمل لزوجته ألف حساب ، ولا يستطيع أن يرفض لها طلباً مهما كان خوفاً منها واتقاء لشر لسانها السليط .

فشتان بين الفريقين .





ولهذا فمِن نِعَمِ الله الدينيةِ والدنيويةِ على العَبدِ الصالحِِِِ.. أن يُيسر له مَن يُعِينُه في حياتِه على أداءِ مُهِمَّتِه في عِمارةِ الأرضِ بالعِبادة وطاعةِ الله، ورِعايَةِ الأبناءِ وتربيةِ النشءِ تربيةً صالحةً


فكما تكون الزوجة نِعمةً مِن خيرِ متاع الدنيا؛ فإنها قد تكون نِقمةً على زوجِها وفِتنةً من أعظمِ الفِتَن؛ إذا لم يُحْسِن اختِيارَها؛ فلم تَكُنْ مِن الصالحاتِ، بل كانت مُجرَّدَ شَهوةٍ مِن الشهوات؛ يُراد منها اللهوُ والزينةُ والتفاخُر .


ولهذا قال صلى الله عليه وسلم : " لِيَتَّخِذْ أحدُكم قلبًا شاكرًا ، ولسانًا ذاكِرًا ، وزوجةً مؤمنةً ، تُعِينُهُ علَى أمرِ الآخرَةِ "
صححه الألباني


فاحرصي أن تكوني تلك الزوجة المؤمنة

(التــــــــــــــوقيـــــع )



أحـب الصالحيـن ولسـت منهـم *** لعلـي أن أنـال بـهـم شفـاعـة
وأكـره مـن تجارتـه المعاصـــي *** ولـو كنـا سـواء فـي البضاعة
avatar
أرجو رحمة ربي
عضو ماسى
عضو ماسى

الأوسمة :



عدد المساهمات : 452
نقاط : 904
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
العمر : 39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إنها كنز فكوني مثلها

مُساهمة من طرف احمد حازم في الثلاثاء مايو 12, 2015 6:50 pm

sunny flower I love you جزاك الله خيرا sunny flower I love you

(التــــــــــــــوقيـــــع )
avatar
احمد حازم
عضو ماسى
عضو ماسى

الأوسمة :



عدد المساهمات : 850
نقاط : 872
تاريخ التسجيل : 14/05/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى