همسات الأوابين
أهلاً ومرحباً بك زائراً عزيـزا للمنتدى
ونرحب بآرائك ومشاركــــــــــــاتك
سجـــل هنا لمشاهدة كافة الموضوعـــات

الحياة تحت أبراج الموت ! بعد انتشار التلوث الكهرومغناطيسي : أبراج المحمول وكهرباء الضغط العالي والكمبيوتر أهم أسباب التلوث !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحياة تحت أبراج الموت ! بعد انتشار التلوث الكهرومغناطيسي : أبراج المحمول وكهرباء الضغط العالي والكمبيوتر أهم أسباب التلوث !

مُساهمة من طرف طوبى للغرباء في الجمعة ديسمبر 17, 2010 5:45 pm


الموقع: www.ahram.org.eg

الحياة تحت أبراج الموت‏!‏

بعد انتشار التلوث الكهرومغناطيسي‏:‏

أبراج المحمول وكهرباء الضغط العالي والكمبيوتر أهم أسباب التلوث‏!‏

تحقيق : علاء العطار

بعد انتشار التلوث الكهرومغناطيسى

عشرات من الأمراض بدءا من الصداع وانتهاء بالسرطان يسببها التلوث الكهرومغناطيسي المنتشر حولنا بداية من أبراج كهرباء الضغط العالي مرورا بالمحمول وانتهاء باللاسلكي والكمبيوتر ومعظم الأجهزة الإلكترونية‏.‏

كيف يمكن مواجهة هذا الخطر المحيط بنا وإنقاذ العشرات من البشر الذين يعيشون في أبراج الموت؟‏!‏

بداية يجب أن نعترف بأن التلوث الكهرومغناطيسي بكل مساوئه وحش لا يمكن قتله أو تجنبه بل فقط يمكن أن نقلم أظافره‏,‏ حيث إن حركة الحياة الحديثة ودواعي التطور تؤكد أنه لا غني للإنسان عن تكنولوجيا العصر وما علينا سوي التسلح بالوعي والعلم والإجراءات المناسبة للتقليل من أخطاره حيث يمكن الحد منه في بعض الأحيان بنسبة‏99%.‏

الدكتور فاضل محمد علي أستاذ الفيزياء الحيوية بكلية العلوم جامعة القاهرة وأحد العلماء المخضرمين في هذا المجال يقول‏:‏ كل الأجهزة والأدوات التي تعمل بالكهرباء تصدر موجات كهرومغناطيسية مصاحبة للتشغيل وتختلف قوة هذه الإشعاعات حسب قوة وقدرة كل جها‏,‏ز فكلما زادت القدرة زادت الموجات وهكذا‏,‏ ومعلوم أن جسم الإنسان مصدر دائم لموجات كهرومغناطيسية تصدر عن جميع أعضاء الجسم‏,‏ لذلك يقوم الطبيب علي سبيل المثال بعمل رسم كهربائي للمخ أو القلب للتعرف علي الحالة الصحية لهذا العضو‏,‏ والذي يحدث ـببساطة نرجو ألا تكون مخلةـ أنه إذا ما وجد الإنسان في المجال الكهربائي لأحد الأجهزة الكهربائية عند تشغيلها فقد يتوافق ترددها مع تردد الموجات الصادرة عن الجسم فحينئذ يحدث تداخل يؤثر علي أداء ومستقبل العضو البشري‏.‏

وكلما زاد وقت التعرض زادت الخطورة علي الجسم وأعضائه المختلفة‏.‏هذا هو التلوث الكهرومغناطيسي الذي يعني ببساطة أنه وسبب الحياة العصرية التي نحياها نعيش وسط خطر جسيم‏,‏ حيث يؤدي هذا التلوث إلي تأثيرات خطيرة ومؤكدة علي أداء الجسم البشري وعلي الأعضاء والخلايا والغدد والدم‏,‏ ويختلف التأثير من إنسان لآخر ومن عضو لآخر داخل الإنسان الواحد حيث إن لكل عضو بصمة كهربائية خاصة به إذا صح التعبير‏.‏

أين المفر؟

ولكن ما هي مصادر هذا التلوث وما هي أخطر هذه المصادر؟ وما هي الأخطار الناتجة عنه؟ معا نستطلع نخبة من العلماء حول هذه الأخطار‏..‏

يشرح الدكتور فاضل محمد علي مصادر هذا التلوث وبترتيب نسبي للخطورة وهي‏:‏

المجموعة الأولي‏:‏ وهي الأخطر علي الإطلاق‏.‏

‏*‏ محطات البث الإذاعي‏.‏

‏*‏ محطات كهرباء الضغط العالي‏.‏

‏*‏ محطات بث المحمول‏.‏

المجموعة الثانية‏:‏ وهي خطيرة أيضا ولكن بدرجة أقل وهي‏:‏

‏*‏ المحمول والهاتف اللاسلكي‏.‏

‏*‏ ألعاب البلاي ستيشن‏.‏

‏*‏ لعب الأطفال بالريموت كونترول‏(‏ التحكم عن بعد‏).‏

المجموعة الثالثة‏:‏ وهي مجموعة كبيرة أقل خطورة ولكن مشكلتها أنها تحاصرنا ونستعملها‏24‏ ساعة يوميا وتشمل‏:‏

‏*‏ أجهزة الكمبيوتر والتليفزيون والحاسب الآلي‏.‏

‏*‏ الغسالات والخلاطات والميكروويف والمكانس‏.‏

‏*‏ أجهزة التبريد‏(‏ التكييف والثلاجات‏)‏ والدفايات والسيشوار‏.‏

مخاطر بلا نهاية

وعن أخطار هذا التلوث يقول الدكتور فاضل إن أخطاره تشمل الكبار والصغار ولكن عواقبه علي الأطفال والأجنة أكبر بكثير حيث إن الخلايا النامية هي الأكثر عرضة للخطر‏.‏ وأضاف أن تعرض الأجنة والأطفال لهذه الموجات يعرضهم لأمراض السكر والفشل الكلوي والسرطانات ولعل هذا ما يفسر شيوع هذه الحالات في مصر‏,‏ وقد أثبتت أبحاث سويدية أن نسبة إصابة الأطفال بالأورام السرطانية تزيد بمعدل‏375%‏ إذا كان منزل الطفل في حدود‏50‏ مترا من خطوط الضغط الكهربائي العالي‏,‏ وقد كشفت الدراسات في إحدي الدول الأوروبية عن إصابة‏5‏ آلاف طفل بالأورام السرطانية بسبب وجودهم في الحيز الجغرافي لخطوط الضغط العالي‏.‏

وقال إن الأطفال توجد لديهم غدة اسمها السايمس تنمو قرب القلب وتختفي عند سن الصبا وهي مسئولة عن إعطاء أوامر التشغيل لخلايا كرات الدم البيضاء والحمراء‏.‏

وقد أثبتت الأبحاث المعملية في مصر وفي الخارج أن تعرض أطفال الفئران للموجات الكهرومغناطيسية يتسبب في اختفاء هذه الغدة وهو ما يؤدي إلي انهيار الجهاز المناعي ولعل هذا ما يفسر ضعف الجهاز المناعي لدي الأطفال الآن وهي الظاهرة المنتشرة حاليا وتفسر لنا سرعة إصابة الأطفال بالالتهابات وغيرها‏.‏

وقد أثبتت الأبحاث المعملية في مصر والخارج أن الغدة النخامية المسيطرة علي جميع غدد الجسم تتأثر سلبيا وبشدة عند التعرض لهذه الموجات وهو ما يؤثر علي الوظائف الحيوية للجسم كله‏.‏

كما يتسبب التعرض لهذه الموجات في إحداث الصراع والنسيان وقلة التركيز وضعف عام في الجهاز العصبي واضطرابات في النوم‏.‏

السرطان وأشياء أخري

ونواصل حديث الأخطار مع العالم الدكتور حامد رشدي القاضي أستاذ البيولوجيا الإشعاعية ورئيس هيئة الطاقة الذرية السابق حيث تقدم بدراسة ممتازة لندوة التليفون المحمول وأثره علي الصحة والبيئة التي نظمتها كلية العلوم جامعة الزقازيق خلال الأيام القليلة الماضية حيث أكد خلال الدراسة ما يلي‏:‏

تتركز الشكوي من التعرض للاشعاعات الكهرومغناطيسية في الصداع المزمن‏,‏ التوتر‏,‏ الرعب‏,‏ الانفعالات غير السوية‏,‏ الإحباط‏,‏ حساسية بالصدر والعين والجلد‏,‏ التهاب المفاصل‏,‏ هشاشة العظام‏,‏ العجز الجنسي‏,‏ اضطرابات القلب‏,‏ والشيخوخة المبكرة‏.‏

وببعض التفصيل فإن التعرض لمستويات عالية من هذه الإشعاعات وبجرعات تراكمية قد يتسبب في ظهور العديد من الأعراض المرضية ومنها‏:‏

الشعور بالإرهاق والصداع والدوار‏.‏

أعراض عضوية تظهر في الجهاز المخي العصبي تتسبب في خفض معدلات التركيز الذهني والإحباط والرغبة في الانتحار‏.‏

أعراض عضوية تظهر في الجهاز البصري والجهاز الوعائي والجهاز المناعي‏.‏

ظهور الأورام السرطانية‏.‏

التأثير علي أداء الأجهزة الطبية المستخدمة في تنشيط النبضات القلبية وغيرها‏.‏

الشعور بتأثيرات وقتية منها النسيان وعدم القدرة علي التركيز‏,‏ وزيادة الضغط العصبي ولقد سميت هذه الأعراض بالتأثيرات السيكولوجية‏.‏

اختلال عمليات الأيض بالأنسجة والخلايا الحية بسبب الحمل الحراري الزائد‏.‏

التأثير علي العصب السمعي والبصري‏.‏

التعرض لاشعاعات بمستوي‏120‏ مللي وات‏/‏ سم‏2‏ يؤثر علي وظيفة إفراز الهرمونات من الغدة النخامية وهو ما يؤثر علي الخصوبة الجنسية‏.‏

تخيل سماع أصوات صادرة من الرأس أو بالقرب منه‏.‏

أوضحت دراسات ميدانية فنلندية حدوث سرطانات في الأنسجة المختلفة نتيجة التعرض للطاقات العالية من الميكروويف‏.‏

أحفادك في خطر‏!‏

ونتابع مع الدكتور حامد رشدي القاضي حديث الأخطار‏:‏

‏أشارت نتائج البحوث العلمية إلي التأثيرات السمية للإشعاعات الكهرومغناطيسية علي المادة الوراثية الحلوية وما يترتب علي ذلك من ارتفاع معدلات الإجهاض وانخفاض وزن الأجنة ومعدلات نموها وزيادة احتمالات تشوهاتها الخلقية‏.‏

كما تشير البحوث إلي ارتفاع معدلات إصابة الأطفال بسرطان الدم نتيجة للتعرض لهذه الموجات‏.‏

وأشارت بعض التجارب إلي تأثير الموجات القصيرة علي الجنين والأعضاء التناسلية للأنثي حيث تم تسجيل زيادة في إفراز الهرمونات واختلال تدفق الدورة الدموية في المشيمة لدي الحوامل‏,‏ مما يؤدي إلي انخفاض معدلات تدفق الدم إلي الجنين‏.‏

وأوضحت نتائج بعض التجارب أن التعرض للموجات الكهرومغناطيسية يتسبب في الحد من معدل إفراز هرمون الميلاتونين وزيادة معدل إفراز هرمون إستروجين مما يسهم في زيادة معدل ظهور الأورام السرطانية خاصة سرطان الثدي لدي الإناث‏,‏ كما أثبتت بعض الدراسات أن تعرض جسم الإنسان علي بعد‏50‏ سم من شاشات أجهزة الكمبيوتر يتسبب في نقص مستوي مادة أسيتايل كولين المهمة بالجسم وحدوث بعض الاختلالات في الدورة الدموية‏.‏

أضرار المحمول

المحمول هو نجم هذا الزمان ويظل هو ومحطات بثه سببا لجدل عقيم حول مدي خطورتهما برغم تأكيد العلماء أنهما من أخطر الملوثات الكهرومغناطيسية وذلك ما يوضحه لنا الدكتور أحمد يحيي الحسيني رزق أستاذ جراحة المخ والأعصاب بكلية طب الزقازيق من خلال دراسته المقدمة للندوة نفسها حول الهاتف المحمول وأبراج البث وأثرها علي المخ‏,‏ حيث يقول فيما يخص أخطار محطات البث علي القاطنين بجوار الأبراج‏:‏

القاطنون في دائرة‏100‏ متر حول تلك الأبراج يعانون بصورة أكثر من الصداع والإجهاد السريع وآلام المفاصل والعضلات وطنين في الأذنين والرأس‏.‏

في دراسة من نيوزيلندا أفادت الدراسات الإحصائية بأن الأطفال في دائرة‏100‏ متر حول برج البث يتعرضون من‏0.1‏ إلي‏1‏ ميكرووات بكل سنتيمتر مربع‏(‏ فما بالك بطول اليوم في منزل بجوار برج‏)‏ مما يؤدي إلي خلل في القدرة الاستيعابية والنوم‏.‏ وكذلك أثبتت دراسات من سويسرا والصين ولاتيفانيا وجامعة مانز بألمانيا‏.‏

كما أثبتت أبحاث إحصائية من هاواي أن نسبة إصابة الأطفال بسرطان الدم ترتفع عند الذين يعيشون بالقرب من أبراج البث‏.‏

وحول أخطار المحمول نفسه يقول الدكتور أحمد يحيي الحسيني في الدراسة نفسها‏:‏

‏*‏ أثبتت الإحصاءات أن نسبة الوفيات من سرطان المخ تزيد بنسبة كبيرة في الأشخاص الذين يستعملون المحمول بالقرب من آذانهم بالمقارنة بمن يستعملون هاتف السيارة‏.‏

‏*‏ أثبتت الأبحاث التي أجريت علي المخ في أثناء التحدث في المحمول أو وضعه بجوار السرير في أثناء النوم أنه يؤدي إلي خلل في تخطيط المخ الكهربائي‏.‏

تم إجراء أبحاث بجامعة واشنطن علي الفئران وتم تعريض مخها لموجات قصيرة المدي مثل موجات المحمول ونتج عنها الآثار الآتية‏:‏

‏*‏ تكسير جزيئيات الحمض النووي‏.‏

‏*‏ زيادة تركيز الجذور الكيميائية الحرة المعروفة بآثارها الضارة جدا علي الخلايا الحية حيث تتلفها وتقتلها‏.‏

‏*‏ أكدت الأبحاث زيادة عدد الخلايا الميتة في ناحية المخ الذي واجه مصدر الموجات القصيرة‏.‏

والآن هل ننهي حديث الأخطار ونكتفي بهذا القدر‏.‏

أبراج الموت‏!‏

فيما يخص محطات كهرباء الضغط العالي فالوضع سييء جدا حيث أدي التطور العمراني العشوائي إلي امتداد العديد من القري والتجمعات السكانية إلي حيز أبراج الضغط العالي علي سبيل المثال في العديد من القري المتاخمة للطريق الدائري مثل قرية الخصوص وغيرها وهو ما يجعل منها مشكلة شائكة ومعقدة‏,‏ حيث إن الأبراج أقيمت ثم جاء إليها الناس وحل المشكلة الوحيد هو إزالة هذه التجمعات‏..‏ ولكن السؤال‏:‏ أين يذهب الأهالي؟

الدكتور إبراهيم عبدالجليل الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة قال‏:‏ لقد خاطبنا وزارة الكهرباء حول هذه المشكلة لخطورتها علي الصحة العامة فأفادت الوزارة بأن مجلس الشعب قد أقر القانون رقم‏63‏ لسنة‏74‏ وتم تعديله بالقانون رقم‏204‏ لعام‏91‏ بشأن منشآت قطاع الكهرباء متضمنا الحقوق والالتزامات للمسافات الآمنة‏(‏ حرم الخط‏)‏ التي يتحتم تركها علي جانبي خطوط القوي الكهربائية وذلك لأمن وسلامة الأفراد وحماية خطوط القوي الكهربائية من أي عوائق‏.‏

وأضاف أن هذا القانون يوفر الغطاء القانوني اللازم لمعالجة هذه القضية حيث ينص القانون وتعديله في مادته الثالثة علي أنه يحظر علي مالك العقار أو حائزه الذي تمر فوقه أو بالقرب منه أسلاك الخطوط الكهربائية ذات الجهود الفائقة أو العالية أو المتوسطة أن يقيم مباني علي الجانبين إذا كان العقار أرض فضاء أو أن يرتفع بالمباني إذا كان العقار مبنيا أو أن يزرع أشجارا خشبية إذا كان العقار أرضا زراعية وذلك دون مراعاة المسافات المنصوص عليها في القانون‏.‏وأضاف رئيس الجهاز‏:‏ إن القانون أعطي للجهة الإدارية ـفي حالة مخالفة النصـ أن يصدر المحافظ المختص قرارا بإزالة المخالفة علي نفقة المخالف وذلك بعد ثبوت وقوعها وخطرها وهو ما يجعل الجانب التشريعي متكاملا ويبقي علي الناس عدم مخالفته وعلي الجهة الإدارية تنفيذه‏.‏

شيء من الخوف

ليس هذا التحقيق محاولة لبث الفزع أو دعوة للرجوع للعصر الحجري بل الهدف هو تقليل الأخطار إلي أدني حد ممكن مع الاعتراف باستحالة منع هذا التلوث وذلك بزيادة الوعي لخطورته مع تقديم عدد من الحلول الممكنة‏.‏

في البداية يطرح الدكتور فاضل محمد علي حلا بسيطا وسهلا وناجعا وغير مكلف بالمرة فيقول‏:‏ دأبت الدول المتقدمة وبعض الدول العربية ـالخليجية خصوصاـ علي الالتزام بإنشاء أرضي جيد مع كل بناية تنشأ حتي إن إقامة هذا الأرضي هو أحد اشتراطات البناء‏,‏ والأرضي هو الوصلة الثالثة النحاسية التي نبادر ببترها عندما نحصل علي أي جهاز كهربائي من الخارج وإن الأرضي الجيد كفيل بتقليل مخاطر التلوث الكهرومغناطيسي في البيوت والمنشآت إلي‏1%‏ فقط من مجمل هذه الأخطار‏,‏ نكرر‏1%.‏

وأضاف‏:‏ للأسف الشديد فإن إنشاء الأرضي الجيد ليس ضمن اشتراطات البناء في مصر لذلك نطالب بأن تصبح إقامة الأرضي ضمن اشتراطات الحصول علي ترخيص للبناء وألا تقوم وزارة الكهرباء بمد الكهرباء لأي منشأة لم تقم هذا الأرضي‏.‏ وقال إن إقامته مسألة غير مكلفة بالمرة حيث يتم صنعه كالتالي‏:‏

تحضير كيلو فحم و‏5‏ كيلو ملح مجروش ويجري خلطهما جيدا ثم ندفن الخليط علي عمق متر تحت سطح الأرض وندفن تحته قطعة من النحاس توصل بقضيب من النحاس يمتد مع البناية حيث يتم وصله مع شبكة الكهرباء الداخلية للبناية‏.‏

أما الدكتور حامد رشدي القاضي فيطرح من جانبه من خلاله دراسته مجموعة من الاقتراحات الشاملة للمشكلة برمتها تتمثل في ضرورة إقامة جهاز وطني مستقل عن السلطات التنفيذية والمؤسسات المعنية باستيراد وتصنيع وتسويق وإقامة وتشغيل المصادر الإشعاعية بمختلف أنواعها ويتولي هذا الجهاز اقتراح التشريعات التي تكفل ما يلي‏:‏

إخضاع محطات البث والاستقبال ومد خطوط الجهد العالي لشروط الحصول علي التراخيص المكانية والشخصية بعد استيفاء عمليات المسح الدقيق للمستويات الكهرومغناطيسية علي سطح هذه المنظومات وعلي أبعاد متفاوتة والتأكد من استيفاء معايير الأمان للعاملين عليها والمتاخمين لمواقعها وتوافر الكوادر المدربة علي سلامة تشغيلها وإخضاعها للرقابة الدورية للتأكد من استمرار استيفائها لشروط الأمان‏.‏

عدم السماح بإقامة محطات إرسال أو استقبال لإشارات الهاتف المحمول فوق أسطح المنازل السكنية ويسمح بإقامتها فوق أبراج خاصة لا يقل ارتفاعها عن‏60‏ حتي‏90‏ مترا وأن تبعد المباني السكنية والمدارس والمستشفيات والأسواق ومناطق التجمعات البشرية الأخري بما لا يقل عن‏250‏ مترا علي مختلف الاتجاهات وبشرط ألا تزيد قيمة الطاقة العظمي الصادرة عن المحطة وقيمة الامتصاص النوعي للإشعاعات علي الحدود المسموحة‏.‏

تحديد المسافات الآمنة التي يجب تأمينها بعيدا عن المناطق السكنية والتجمعات البشرية لمسارات خطوط الضغط العالي‏.‏

إلزام المنتج والمسوق للأجهزة التي تصدر مجالات كهرومغناطيسية بتقديم بيانات كافية ودقيقة للمستخدم توضح شدة وترددات الموجات في أثناء التشغيل والفترات الزمنية المسموح بها علي أبعاد مختلفة من الجهاز‏.‏

فرض عقوبات رادعة علي الشركات المنتجة أو المسوقة للأجهزة التي تصدر عنها إشعاعات كهرومغناطيسية في حالة مخالفة شروط الأمان وتحديد التعويضات التي تتحملها قبل المتضررين‏.‏

إلزام المؤسسات واتحادات الملاك والأفراد بإقامة نظم فاعلة للعزل الأرضي‏.‏

تحديد المسافات الآمنة لمواقع أجهزة التليفزيون‏.‏

التوعية الجماهيرية بالاستخدام المرشد لهذه التقنيات من خلال برامج يشرف عليها متخصصون وإعلاميون‏.‏



(التــــــــــــــوقيـــــع )

avatar
طوبى للغرباء
عضو فضى
عضو فضى

عدد المساهمات : 65
نقاط : 171
تاريخ التسجيل : 27/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحياة تحت أبراج الموت ! بعد انتشار التلوث الكهرومغناطيسي : أبراج المحمول وكهرباء الضغط العالي والكمبيوتر أهم أسباب التلوث !

مُساهمة من طرف MaNo4a في السبت ديسمبر 18, 2010 7:18 am

جزاك الله خيرا
avatar
MaNo4a
مـــســـاعد مــديــر

عدد المساهمات : 186
نقاط : 309
تاريخ التسجيل : 16/07/2010
العمر : 16

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحياة تحت أبراج الموت ! بعد انتشار التلوث الكهرومغناطيسي : أبراج المحمول وكهرباء الضغط العالي والكمبيوتر أهم أسباب التلوث !

مُساهمة من طرف missi في الأربعاء يونيو 06, 2012 11:32 am

جميلللللللللللللللللللللللللل

(التــــــــــــــوقيـــــع )
avatar
missi
مـــســـاعد مــديــر

عدد المساهمات : 44
نقاط : 68
تاريخ التسجيل : 18/07/2010
العمر : 14

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحياة تحت أبراج الموت ! بعد انتشار التلوث الكهرومغناطيسي : أبراج المحمول وكهرباء الضغط العالي والكمبيوتر أهم أسباب التلوث !

مُساهمة من طرف احمد حازم في الأربعاء مايو 14, 2014 8:18 pm

شكرا

(التــــــــــــــوقيـــــع )
avatar
احمد حازم
عضو ماسى
عضو ماسى

الأوسمة :



عدد المساهمات : 850
نقاط : 872
تاريخ التسجيل : 14/05/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى